‏ البحث عن أفضل الكليات والجامعات لبرامج البكالورس!

‏ البحث عن أفضل الكليات والجامعات لبرامج البكالورس!

معلومات مفصلة حول مواقع الدراسة المختلفة

أنقر على الروابط أدناه للقراءة عن الدراسة في بلدان مختلفة. سنقدم لك حقائق عامة عن الدول والأنظمة المحلية للتعليم العالي، والرسوم الدراسية، وهيكيلية العام الدراسي، وإمكانيات الدراسة للطلاب الدوليين وأكثر من ذلك بكثير. ستجد أيضا بعض النصائح المفيدة والمعلومات العملية حول التأمين الصحي، وتأشيرات الطلاب وتكاليف المعيشة.

الإمكانيات العالمية للحصول على شهادة البكالوريوس

درجات البكالوريس مطلوبة بشكل متزايد للحصول على وظيفة كبداية، حيث تتحول البلدان في جميع أنحاء العالم من الاقتصاد القائم على الصناعة إلى الاقتصاد القائم على المعرفة. تتوفر درجات البكالوريس في كل الحقول الأكاديمية التي يمكن تخيلها، بما في ذلك العديد من الحقول التي لم تتوفر إلا حديثا مثل تكنولوجيا المعلومات. تعتبر درجات البكالوريس بمثابة نقطة البداية للطلاب المهتمين في المهن التي تتطلب درجة البكالوريس، مثل الاستشارة أو الطلاب المهتمين في متابعة البحوث. بوجود الآلاف من الكليات والجامعات في جميع أنحاء العالم، ينبغي أن يكون الجميع قادرا على العثور على الكلية المناسبة لدراسات الدرجة الجامعية الأولى.

هناك العديد من الأنواع المختلفة من الكليات والجامعات ومؤسسات التعليم العالي الأخرى في جميع أنحاء العالم. على الرغم من أن بعض المؤسسات تمنح جميع المستويات التقليدية الثلاثة من درجات التعليم العالي (البكالوريوس، الماجستير والدكتوراه)، يركز البعض منها بشكل حصري على برامج البكالوريوس. يجب على الطلاب اختيار نوع الكلية الذي يناسب احتياجاتهم. تقدم الجامعات عموما للطالب مجموعة واسعة من خيارات الدراسة، ولكن قد توفر الكليات والمؤسسات حقلا أكاديميا متخصصا أو بيئة دراسة أصغر حجما وأكثر تخصيصا. بالرغم من اختلاف التفاصيل من بلد إلى آخر، تشمل أنواع مؤسسات التعليم العالي بشكل عام ما يلي:

  • جامعات الأبحاث التي تمنح كل مستويات الدرجات في مجموعة واسعة من التخصصات الأكاديمية
  • كليات الأعمال التي تركز على درجات الأعمال التجارية ذات العلاقة، مثل المالية والمحاسبة والتسويق
  • المعاهد التقنية التي تركز على درجات في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات
  • المعاهد الفنية التي تركز على درجات ذات علاقة بالفن والمهن مثل التصوير والرسم والمسرح
  • معاهد التربية أو كليات المعلمين التي تركز على درجات التعليم لمستويات التعليم الابتدائي والثانوي

قد يفكر الطلاب المهتمون في الحصول على درجة البكالوريس في الدراسة في الخارج، لا سيما إذا كانوا يرغبون في دراسة تخصص أكاديمي لدرجة كبيرة مثل دراسات اللغة أو الدراسات الإقليمية. يزداد عدد الطلاب الذين يسافرون للدراسة في كل المستويات التعليمية بعد التعليم الثانوي، حيث يصل عدد الطلاب الذين يدرسون في الخارج الآن إلى أربعة ملايين كل سنة. وفقا للأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) ومعهد الاحصائيات (UIS), هناك ثمانية دول لديها طلاب يدرسون في الخارج أكثر من الداخل بما في ذلك برمودا، وليختنشتاين ولوكسمبورغ. أكثر من ربع الطلاب الذين يدرسون في الخارج هم من دول شرق آسيا والمحيط الهادئ، وحوالي 15 في المئة من يأتون من أمريكا الشمالية وأوروبا. حوالي 30٪ من الطلاب الدوليين يدرسون في الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة، تليها استراليا (8 في المئة) وفرنسا (7 في المئة) وألمانيا (6 في المئة).

يفكر الطلاب في الحصول على درجة البكالوريس في الخارج لعدد من الأسباب، بما في ذلك:

  • القدرة على الاختيار من بين مجموعة واسعة من البرامج في أي تخصص أكاديمي، وبالتالي يجد الطالب ما بناسب اهتماماته وأسلوب تعلمه.
  • القدرة على دراسة لغة جديدة والحصول على درجة لها علاقة بالبلد او البلدان التي تتحدث بتلك اللغة. على سبيل المثال، أحد أفضل الأماكن لتعلم اللغة الصينية والتعلم عن الصين سيكون بدون شك الصين.
  • الدراسة في ثقافة مختلفة. يحصل الطلاب الذين يرغبون في الحصول على وظيفة في السلك الدبلوماسي أو الأعمال التجارية خبرة قيمة من الانخراط في ثقافة أخرى. يكون الطلاب الذين يدرسون في الخارج صداقات مع طلاب دوليين وعلاقات على مدى الحياة.
  • وكذلك تحسن المهارات اللغوية، إذا كان البلد الأجنبي الذي يدرس فيه الطالب يتحدث لغة مختلفة عن اللغة الأم للطالب.

يأخذ الطلاب الذين يخططون لدراسة درجة البكالوريس الأمور التالية بعين الاعتبار عند اتخاذ قرار بالدراسة في مؤسسة تعليمية في وطنهم أو الخارج:

  • تكلفة البرنامج، بما في ذلك نفقات المعيشة. يتم موازنة الرسوم الدراسية المجانية أو غير المكلفة بإرتفاع نفقات المعيشة ونفقات السفر. بالرغم من ذلك، تتوفر العديد من المنح الدراسية في الموطن الأصلي للطالب وفي البلد الذي يريد الطالب الدراسة فيه. تغطي برامج المنح الدراسية هذه نفقات المعيشة والتكاليف الأخرى بالإضافة إلى الرسوم الدراسية.
  • المهارات اللغوية المطلوبة. يتم تدريس أغلبية برامج مستوى البكالوريس باللغة الأم للبلد الذي يدرس فيه الطالب. قد يحتاج الطلاب الذي لا يتقنون لغة التدريس قضاء سنة إضافية أو أكثر لإتقان اللغة. في حالة اللغة المحكية بشكل شائع، مثل اللغة الإنجليزية أو الإسبانية أو الفرسية، يستطيع الطلاب دراسة اللغة وإتقانها في موطنهم. بالنسبة للغات الأقل شيوعا، مثل اللغة الصربية، فمن الأفضل دراستها في البلد الذي يتحدث اللغة. حتى بالنسبة للغة التي يتم التحدث بها بشكل واسع، يجد العديد من الطلاب أنهم يتعلمون اللغة بشكل أفضل عند العيش في البلد الذي يتحدث هذه اللغة.
  • أنواع الدراسات المقدمة، مثل الدوام المنتظم أو الدوام غير المنتظم. يتوقع من معظم الطلاب الدوليين، خصوصا طلاب المرحلة الجامعية الأولى، الدراسة بدوام منتظم عند متابعة تعليمهم. بالرغم من ذلك، قد يستطيع بعض الطلاب الذين يعملون في بلد كرعايا أجانب متابعة درجة البكالوريس بشكل غير منتظم، حيث أنهم موجودون في البلد في المقام الأول للعمل وليس للدراسة.
  • التأثير على أفراد الأسرة بالنسبة للطلاب الذين ترافقهم عائلاتهم. يحتاج أفراد الأسرة الحصول على المهارات اللغوية وقد يتعطل انتظامهم في الدراسة وخطط العمل الوظيفية.

الق نظرة على برامج درجة البكالوريس والجامعات من جميع أنحاء العالم. إذا كنت تعرف ما تبحث عنه، انقر مباشرة على البلد أو البرنامج. إذا لم تكن قد قررت بعد، ألق نظرة على برامج البكالوريس المختلفة.